ذكرى البيعة … ووطن يتقدم

ذكرى البيعة…… ووطن يتقدم

بقلم: النقيب سعيد بن فهد بن دليم – مدير التحرير 

يحتفل‭ ‬الوطن‭ ‬والمواطنون‭ ‬بكل‭ ‬فخر‭ ‬واعتزاز‭ ‬باستقبال‭ ‬البيعة‭ ‬الخامسة‭ ‬التي‭ ‬تشرق‭ ‬علينا،‭ ‬فعلى‭ ‬مدى‭ ‬السنوات‭ ‬الماضية‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬البيعة‭ ‬المباركة،‭ ‬حققت‭ ‬المملكة‭ ‬قفزات‭ ‬تطورية‭ ‬وتحولات‭ ‬تنموية‭ ‬سابقت‭ ‬الزمن،‭ ‬مثلت‭ ‬نقلات‭ ‬نوعية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬السباق‭ ‬الإقليمي‭ ‬والدولي،‭ ‬فعجلة‭ ‬التنمية‭ ‬والتطوير‭ ‬تسير‭ ‬بوتيرة‭ ‬متسارعة‭ ‬تشمل‭ ‬كافة‭ ‬أرجاء‭ ‬الوطن‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬الجوانب‭.‬

وعندما‭ ‬يحتفل‭ ‬أبناء‭ ‬الوطن‭ ‬بذكرى‭ ‬البيعة‭ ‬لسيدي‭ ‬خادم‭ ‬الحرمين‭ ‬الشريفين‭ ‬الملك‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬عبدالعزيز‭ (‬يحفظه‭ ‬الله‭) ‬فإن‭ ‬ذلك‭ ‬يعني‭ ‬تجديد‭ ‬بيعتهم‭ ‬وانتمائهم‭ ‬لهذا‭ ‬الوطن‭ ‬باستكمال‭ ‬مسيرة‭ ‬البناء‭ ‬والتقدم‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬طريق‭ ‬تحقيق‭ ‬الإنجازات،‭ ‬والعزم‭ ‬على‭ ‬مواصلة‭ ‬رحلة‭ ‬الانطلاق‭ ‬نحو‭ ‬آفاق‭ ‬المستقبل‭ ‬بإنجازات‭ ‬شمولية‭ ‬هائلة‭ ‬ومشاريع‭ ‬تنموية‭ ‬وحضارية‭ ‬متنوعة‭ ‬تعزز‭ ‬من‭ ‬مكانة‭ ‬المملكة‭ ‬على‭ ‬خارطة‭ ‬العالم‭.‬

‭ ‬ومنذ‭ ‬إعلان‭ ‬سيدي‭ ‬خادم‭ ‬الحرمين‭ ‬الشريفين‭ ‬لـ‭:(‬رؤية‭ ‬المملكة‭ ‬2030‭)‬،‭ ‬والمملكة‭ ‬تعيش‭ ‬حراكًا‭ ‬اقتصاديًا‭ ‬واجتماعيًا‭ ‬واسع‭ ‬المدى،‭ ‬وحيث‭ ‬تضمنت‭ ‬الرؤية‭ ‬خططًا‭ ‬اقتصادية‭ ‬واجتماعية‭ ‬لإعادة‭ ‬هيكلة‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬السعودي‭ ‬وتطوير‭ ‬المجتمع‭ ‬عبر‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الخطط‭ ‬والركائز‭ ‬الأساسية،‭ ‬ونظرًا‭ ‬للاهتمام‭ ‬البالغ‭ ‬من‭ ‬قيادتنا‭ ‬الرشيدة‭ ‬بالقوات‭ ‬المسلحة،‭ ‬والحرص‭ ‬على‭ ‬توفير‭ ‬ما‭ ‬تحتاجه‭ ‬إليه،‭ ‬لمواكبة‭ ‬عصر‭ ‬التقنيات‭ ‬والاعتماد‭ ‬على‭ ‬القدرات‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬إنشاء‭ ‬صناعات‭ ‬محلية‭ ‬واعدة‭ ‬تفي‭ ‬بالكثير‭ ‬من‭ ‬احتياجات‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬،‭ ‬فقد‭ ‬وضعت‭ ‬ذلك‭ ‬هدفًا‭ ‬استراتيجيًا‭ ‬ضمن‭ ‬أهداف‭ (‬رؤية‭ ‬المملكة‭ ‬2030‭) ‬بحيث‭ ‬يتم‭ ‬توطين‭ ‬الصناعات‭ ‬العسكرية‭ ‬بنسبة‭ ‬تزيد‭ ‬على‭ ‬50%‭ ‬بحلول‭ ‬عام‭ (‬1452هـ‭ ‬ــ‭ ‬2030م‭) ‬بإذن‭ ‬الله‭.‬

وقد‭ ‬أدركت‭ ‬القيادة‭ ‬الرشيدة‭ ‬أن‭ ‬الأثر‭ ‬الإيجابي‭ ‬لهذا‭ ‬الهدف‭ ‬لا‭ ‬يقتصر‭ ‬على‭ ‬مجرد‭ ‬تقليل‭ ‬الإنفاق‭ ‬العسكري‭ ‬فحسب،‭ ‬وإنما‭ ‬هناك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأهداف‭ ‬التي‭ ‬سوف‭ ‬تحققها‭ ‬المملكة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توطين‭ ‬الصناعات‭ ‬العسكرية،‭ ‬ومنها‭: ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬الأمن‭ ‬القومي،‭ ‬وعدم‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬الغير‭ ‬تجنبًا‭ ‬لأي‭ ‬ظرف‭ ‬طارئ،‭ ‬وتوفير‭ ‬فرص‭ ‬العمل‭ ‬لأبناء‭ ‬الوطن،‭   ‬والمساهمة‭ ‬في‭ ‬رفع‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬،‭ ‬والتصدير‭ ‬واستغلال‭ ‬المواد‭ ‬الخام‭ .‬

وقد‭ ‬بدأت‭ ‬طلائع‭ ( ‬رؤية‭ ‬المملكة‭ ‬2030‭ ) ‬تظهر‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬ففي‭ ‬24‭ ‬من‭ ‬رجب‭ ‬1440هـ‭ ‬دشن‭ ‬سيدي‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬عبدالعزيز‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬أول‭ ‬طائرة‭ ‬تدريب‭ ‬نفاثة‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬هوك‭ ‬تم‭ ‬تجميعها‭ ‬وتصنيع‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬أجزائها‭ ‬محليًا‭ ‬بأيادي‭ ‬كوادر‭ ‬وطنية،‭ ‬وهذا‭ ‬مؤشر‭ ‬إيجابي‭ ‬يأتي‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬تمكين‭ ‬الصناعات‭ ‬الوطنية‭ ‬الحربية‭ ‬ودعم‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الوطني‭ ‬وخلق‭ ‬وظائف‭ ‬نوعية،‭ ‬وما‭ ‬ذلك‭ ‬إلا‭ ‬ثمرة‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬ثمار‭ ‬البيعة‭ ‬المباركة‭ ‬التي‭ ‬يعجز‭ ‬المتابع‭ ‬عن‭ ‬إحصائها‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬المجالات،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يبعث‭ ‬على‭ ‬الفخر‭ ‬والاعتزاز‭ ‬بتلك‭ ‬الذكرى‭ ‬المباركة‭ ‬كلما‭ ‬حٌل‭ ‬موعدها‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬عام،‭ ‬والله‭ ‬نسأل‭ ‬أن‭ ‬يحفظ‭ ‬لنا‭ ‬قادتنا‭ ‬ويديم‭ ‬على‭ ‬وطننا‭ ‬نعمة‭ ‬الأمن‭ ‬والاستقرار‭ ‬والتقدم‭ ‬والازدهار‭.‬

  • 137٬885
  • 51٬174